• اسم المستخدم كلمة المرور تذكرني؟
  • ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى


    اعلان مخالف 


    آخر المشاركات
    الحفظ ..:||:.. حلقات التحفيظ ..:||:.. بشري حلقة حفظ الزهراوين البقرة وال عمران ..:||:.. صفحة التسجيل بالحلقة الصباحية ..:||:.. صفحة متابعة حلقة الساعيات الى الجنة الصباحية ..:||:.. صفحة متابعة (( حلقة الفردوس لحفظ القران الكريم كاملا )) ..:||:.. كتاب انزلناه اليك مبارك ليدبروا اياته وليتذكر اولوا الالباب ..:||:.. ابحث عن حلقة ..:||:.. متابعة حلقة الساعيات الى الجنة المسائية ..:||:.. مساعدة ..:||:..

    أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتدى أخوات القرآن حياتنا، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .





    شرح تحفة الاطفال

    الحمد لله والصلاة والسلام على خير من اصطفى من خلقه سيد ولد ءادم محمد عليه افضل الصلوات والتسليمات من رب


    لا يمكنك الرد على هذا الموضوع لا يمكنك أضافة موضوع جديد


    معلومات الكاتب
    06-17-2012 02:35 صباحا
    معلمة جزاها الله خيرا
    رقم العضوية : 17
    الحالة : offline
    المشاركات : 5
    الجنس :
    الزيارات : 32
    قوة السمعة : 10



    |

    http://akhawat.quranourlife.com/t180.html





    الحمد لله والصلاة والسلام على خير من اصطفى من خلقه سيد ولد ءادم محمد عليه افضل الصلوات والتسليمات من رب البريات وعلى آله
    وصحبه ومن اهتدى بهديه واستن بسنته الى يوم الدين
    .
    أحببت ان أضع بين أيديكم هنا تلخيصا جمعته لمجموعة من الشروح لتحفة الأطفال سهر عليها مجموعة من أهل هذا العلم ولست الا ناقلة لبعض ما تفضلوا به عله يفيد كل مبتدئ مثلي في درب هذا العلم الشريف الا وهو علم التجويد لكتاب الله عز وجل , كما ولما عهدت من حضور لمجالس شرح المتون من شرح مفصل لدقائق امور التجويد من الناحية النظرية فقد اهتديت الى ان أضيف الى هذه الشروح تطبيقات عملية تجعلنا نحفظ المتن ونعي ونفهم ما حواه من كنوز سهر عليها مشايخنا الكرام جزاهم الله عنا خير الجزاء

    يقول امامنا الشاطبي رحمه الله :
    جزى الله بالخيرات عنا ائمة /// لنا نقلوا القرأن عذبا سلسلا

    أسال الله تعالى ان ينفعني واياكم بما حوى هذا المقتطف من فوائد وأن يتقبل مني هذا العمل القليل وهو اهل للكثير وان يقبله مني خالصا لوجهه الكريم وان يتجاوز عني اني إن قصرت فإنما مرده إلى قصر فهمي وقلة زادي
    أختكم المحبة في الله
    .
    http://akhawat.quranourlife.com/t180.html


    تم تحرير الموضوع بواسطة : ام البنين
    بتاريخ: 06-17-2012 02:42 صباحا


















    توقيع : ام البنين
    http://akhawat.quranourlife.com/t180.html
    ابلاغ عن مشاركة مخالفة !

    معلومات الكاتب
    شرح تحفة الاطفال
    06-17-2012 03:43 صباحا مشاهدة مشاركة منفردة [1]
    معلمة جزاها الله خيرا
    رقم العضوية : 17
    الحالة : offline
    المشاركات : 5
    الجنس :
    الزيارات : 32
    قوة السمعة : 10



    تقديم في علم التجويد :

    http://akhawat.quranourlife.com/t180.html
    إن كل من شرع في تعلم علم من العلوم توجب عليه أن يعرف المبادئ العشرة لهذا العلم ليكون على بينة مما يتعلم وهذه المبادئ كما قال الصبان هي :

    إن مبادئ كل علـم عشـــــــرة ****** الحدّ والموضــوع ثـم الثمـــرة

    ونسبـه و فضلـه والـواضـــــع ****** والاسم والاستمداد وحكم الشارع
    مسائل والبعض بالبعض اكتفى ****** ومـن درى الجميع حاز الشـرفـا

    فما هي مبادئ علم التجويد؟؟


    تعريف علم التجويد


    لغة : هو التحسين والإتقان
    اصطلاحا :
    هو العلم الذي يبين الحكام والقواعد التي يجب الإلتزام بها عند تلاوة القرءان طبقا لما تلقاه المسلمون عن رسول الله صلى الله عليه وسلم

    وذلك بإعطاء كل حرف حقه ومستحقه مخرجا وصفة وحركة من غير تكلف ولا تعسف .

    موضوعه :
    كلمات القرءان الكريم

    اسمه : علم التجويد

    فضله :من اجل العلوم وأفضلها لتعلقه بكتاب اللهسبحانه وتعالى

    واضعه : من الناحية العلمية والتطبيقية (( هو وحي من عند الله إذ أن الله سبحانه وتعالى أرسل وحيه إلى نبيه محمد صلى الله عليه وسلم ,
    بهذه الصفة فلا إجتهاد للنبي فيها البتة ولا لجبريل كذلك , بل هي صفة كلام الله سبحانه وتعالى بالقرءان أداها جبريل للنبي صلى الله عليه وسلم
    كما تعلمها وسمعها من رب العزة والجلال دون زيادة أو نقصان .وهكذا أخذها الصحابة رضى الله عنهم , ثم التابعين ومن بعدهم إلى أن وصل إلينا على تلك الهيئة والصفة
    مصداقا لقوله تعالى ((إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون))

    أما واضعه من الناحية النظرية : هوالخليل بن أحمد الفراهيدي وهذه القواعد التى وضعها العلماء ليست من الإبتداع في دين الله في شئ
    بل هى من المصالح المرسلة التى يحفظ بها لسان العرب من اللحن في كتاب الله .
    وحتى يقرأ كلام الله مجودا مرتلا كما أمر الله تعالى ورسوله , لا أن يقرأ كما تهوى الأنفس وما اعوجت به الألسن ,
    ووضع العلماء هذه القواعد عندما نشأ اللحن في لسان العرب بسبب اختلاطهم بالأعاجم .
    فوضعوا هذه القواعد لئلا يدب التحريف والتبديل في كتاب الله ومثل ذلك نقط المصحف . وشكله . وضبطه

    قال الامام الشاطبي رحمه الله

    جزى الله بالخيرات عنا أئمة == لنا نقلوا القرآن عذبا وسلسلا

    فجزى الله علماءنا وأئمتنا عن القرءان وأهله خير الجزاء


    نسبته في العلوم: هو علم من أشرف العلوم الشرعية المتعلقة بالقرءان الكريم

    ثمرته :
    صون اللسان من اللحن و الخطأ في كلام الله سبحانه وتعالى وصيانة كلامات الله من كل تحريف والفوز بسعادة الدارين الدنيا والاخرة .


    إستمداده : يستمد هذا العلم من النقول الصحيحة المتواترة لعلماء القراءات الموصولة السند إلى الرسول صلى الله عليه وسلم

    حكمه : ينقسم علم التجويد الى قسمين

    =1= التجويد العلمى (( النظري))

    وهو دراسة احكام التلاوة ويعتمد على قواعد منها : معرفة مخارج الحروف والصفات وما يترتب عليه والوقف والإبتداء


    حكمه

    =فرض عين على من يتصدى للقراءة والتعليم=فرض كفاية بالنسبة لعامة الناس

    =2=
    التجويد العملى :


    هو تلاوة القرءان الكريم تلاوة صحيحة كما أنزلت على الرسول صلى الله عليه وسلم وكما نقلت إلينا بالتواتر عن طريق الأئمة
    حكمه
    =فرض عين على كل مسلم ومسلمة أي لايجوز قراءة القرءان الكريم بدون تجويد

    الدليل من الكتاب قوله تعالى
    : ""وَرَتِّلِ الْقُرْآنَتَرْتِيلاً "" (المزمل: ٤) والأمر هنا للوجوب إذ لم يصرفه عن الوجوب إلى الاستحباب أو الندب أو الإباحة

    الدليل من السنة : عن أبى هريرة رضى الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :" ما أذن الله لشئ كما أذن لنبى حسن الصوت يتغن ىبالقرآن يجهر به "

    قال ابن الجزرى فى النشر : هذه سنة الله فى من يقرأ القرآن مجودًا مصححًا كما أنزل تلتذ الاسماع بتلاوته وتخشع القلوب عند قراءته .

    وثبت عن أمسلمة رضى الله عنها : " أنها نعتت قراءة رسول الله صلى الله عليه وسلم قراءة مفسرة حرفًا حرفًا "
    وعن زيد بن ثابت عن النبىصلى الله عليه وسلم قال :" إن الله يحب أن يقرأ هذا القرآن كما انزل" أخرجه ابن خزيمة فى صحيحه
    الإجماع : لم يرد عن الرسول صلى الله عليه وسلم ولا عن احد من الصحابة أو التابعين أو أئمة القراءة أنهم قرأوا بدون مد أوغنة
    أو أحكام التجويد المتعارف عليها ، وقد أجمعت الأئمة على عدم جواز القراءة بغير تجويد .
    مسائله : أحكامه وهي قواعده الأساسية ، كالمدود والتفخيم والترقيق ...وغيرها من أبواب التجويد .
    يقول ابن الجزري ((الشيخ شمس الدين محمد بن الجزري في مقدمته))
    والأخْذُ بالتَّجويدِ حتـــــمٌ لازمٌ == مَنْلمْ يُجوِّدِ القرآنَ آثِـــــمُ
    لأنَّه بِه الإلــــــــــــهُ أنــــزلا == وهكذا مِنْه إلينَا وَصَــــلاَ
    وهوَ ايضاً حليَـــــــةُ التِّـلاوةِ == زينةُ الأداءِ والقــــــراءةِ
    وهو إعطاءُ الحروفِ حقَّهــا == من صفة لهاومُستحقَّــــه
    وَرَدُّ كُلِّ وَاحِـــدٍ لأَصْلـــــــهِ == وَاللَّفْظُ فِـي نَـظِـيْرِهِ كَمِـثْلهِ
    يتبع بإذن الله مع شرح المقدمة.


    تم تحرير المشاركة بواسطة : ام البنين
    بتاريخ: 06-17-2012 04:16 صباحا


















    توقيع : ام البنين
    http://akhawat.quranourlife.com/t180.html
    ابلاغ عن مشاركة مخالفة !

    معلومات الكاتب
    شرح تحفة الاطفال
    06-17-2012 04:25 صباحا مشاهدة مشاركة منفردة [2]
    مراقبة عامة
    rating
    رقم العضوية : 2
    الحالة : offline
    المشاركات : 232
    الدولة : مزرعة الآخرة
    الجنس :
    الزيارات : 195
    الدعوات : 10
    قوة السمعة : 10



    بارك الله فيك معلمتنا الحبيبـــــــة وتقبل الله منكم
    آميــــــــــــن
    ابلاغ عن مشاركة مخالفة !

    معلومات الكاتب
    شرح تحفة الاطفال
    06-17-2012 05:57 صباحا مشاهدة مشاركة منفردة [3]
    معلمة جزاها الله خيرا
    رقم العضوية : 17
    الحالة : offline
    المشاركات : 5
    الجنس :
    الزيارات : 32
    قوة السمعة : 10



    شرح مقدمة التحفة


    http://akhawat.quranourlife.com/t180.html



    تعريف تحفة الاطفال

    تحفة الاطفال بمعنى الاتحاف والتحفة هي الشيء النادرالحُسن بين اقرانه
    وهي منظومة حوت بعضا من اصول التجويد نظمها الراجي رحمةربه سليمان الجمزوري في ابيات لا تتعدى 61 بيتا


    = وسميت بتحفة الاطفال او الغلمان لسهولة تلقيها لكل مبتدئ في علم التجويد لم يبلغ درجة الكمال في هذا العلم حتى وان كانوا بالغين في السن .
    وكذلك اطلق الناظم لفظ الاطفال كاشارة نبيهة منه الى ضرورة تلقين هذا العلم للطفل قبل ان يبلغ اشده لسهولة الامر على الطفل وكذا لقدرته الكبيرة على الاستيعاب .
    = وقد قال الناظم رحمه الله في مولفه فتح الأقفال في شرح تحفة الاطفال وهو يبين من هم المبتدئون حيث قال :
    واقصد بالمبتدئين: المبتدئين مثلي وهذا من تواضعه رحمه الله.
    من هو مؤلف تحفة الاطفال

    سليمان ابن حسين بن محمد بن شلبي الملقب بالجمزوريالشهير بالافندي والافندي هو لقب تركي يشار به الى علو شأن هذا الملقب به
    ولد في ربيع الاول من سنة الف ومائة وبضع وستين من الهجرة النبوية بطنطا اما وفاته فهي ليست بالمعلومة .

    والجمزوري لقب ينسب الى بلد جمزور بالميم وهي بلد أبيه قريبة من بلد طنطا الحالية وتتبع محافظة المنوفية سابقا .

    تتلمذ على ايدي مجموعة من المشايخ واخذ القراءات عن شيخه النور الميهي الذي اجازه فيها , والف تصانيف عديدة ومولفات في مجال القران الكريموعلومه منها على سبيل الذكر لا الحصر :
    == تحفة الاطفال في تجويدالقرآن(التي فرغ من تأليفها سنة 1198ه

    == فتح الاقفال بشرح تحفة الاطفال (وضع فيه شرح التحفة الاطفال

    == الفتح الرباني في شرح كنز المعاني في القراءات العشر

    1_المقدمة

    ابتدأ الناظم رحمة الله عليه بباسم الله الرحمان الرحيموهذا حال العارف بالله وكل عمل يُبتَدا بها فليس للشيطان نصيب فيه
    وكل أمر لم يبدأ بباسم الله فهو أبتر ثم تلاه تقديمهلابيات المقدمة
    ( وهنا يمكننا ان نقول المقدِّمة او المقدَّمة بكسر او فتح الدالعلى اساس انها اسم فاعل او اسم مفعول )
    ابيات المقدمة:

    يَقُولُ رَاِجي رحمةَ الغفــور == دوماً سليمانُ هو الجمـزوِري
    الحمد لله مصليــــا على == محمد وآلـه ومن تـــلا
    وبعد هذا النظـــم للمريد == في النون والتنوين والمـدود
    سميته بتحفة الاطفــــال == عن شيخنا الميهي ذي الكمال
    أرجو به أن ينفع الطلابــا == والاجر والقبـولوالثوابــا

    =
    بدأ الناظم رحمه الله بفعل يقول في الزمن المضارع ليدل على الاستمرارية في فعله ورجائه حيث قال :
    يَقُولُ رَاِجي رحمةَ الغفــور == دوماً سليمانُ هو الجمـزوِري

    فانه يرجو دائما رحمة ربه ومغفرته وهذا حال العارفين بالله فالعبد دائم التقلب بين الخوف والرجاء فلا يجوز ان يعرف العبدُ اللهَ سبحانه وتعالى بالخوف فقط
    ولا ان يعرفه بالرجاء فقط ولكن الخوف والرجاء مطيتان يسير بهما العبد الى الله عز وجل
    فالناظم رحمة الله دائما يرجو رحمة الله الغفور
    والغفور اسم من اسماء الله تعالى تعني كثير الغفران لذنوب العباد حتى ولو كانت كزبد البحر , فهو سبحانه وتعالى يغفر الذنوب جميعا .
    رقاقة نستخلصها :

    معرفة الله تعالى لا تكون الا بأمرين اثنين الرجاء لعفو الله لان الله غفور رحيم ومصاحبة الرجاء للخوف منه سبحانه لان بطش الله شديد

    قال الله تعالى
    ""
    اعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ وَأَنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ ""﴿٩٨﴾ سورة المائدة .
    = كما وابتدأ منظومته بحمده الله سبحانه وتعالى :
    الحمد لله مصليــــا على == محمد وآلـه ومن تـــلا
    والحمد هو الثناء على الله سبحانه وتعالى اعترافا بفضل الله على العبد , ودرءا للجحود والنكران , ثم اعقب الحمد لله سبحانه وتعالى والثناء عليه ,
    الصلاة على خير خلق الله سيدنا محمد عليه افضل الصلوات والتسليمات من رب البريات الذي ارسله الله تعالى نورا وهدى وسراجا منيرا ليخرج الناس من الظلمات الى النور.
    واتبعه بالصلاة على ال بيت الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام وهذا من باب اعترافنا وحبنا لرسولنا صلوات ربنا عليه وسلامه
    فنحن نتقرب الى الله بحب ال بيت رسوله صلى الله عليه وسلم ولكن لا نرقى بهم الى مصاف مرتبة الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم حتى لا نسقط في الغلو.
    وعند قوله ومن تلا فهو يشمل الصحابة رضوان الله عليهم فهم افضل البشر بعد الرسل والانبياء .
    رقاقة نستخلصها :
    بالحمد والشكرعلى النعمة نحافظ عليها ، حيث إن فقه كل نعمة من نعم الله يقتضي التفكر في أصلها ، وحفظها وتنميتها والنفع منها في النفس والمجتمع ،
    كما يقتضي الشكر عليها ، شكرًا لايخالطه رياءٌ ولا طمع ولا كبرياء ولا حسد ، شكرًا خالصًا للمنعم الأول ، وهو الله عز وجل ، شكرًا يليق بجلاله كخالق منعم ،
    كما أن من فقه النعمة أن ندرك أسرارتكامل نعم الله علينا .
    وهذه ابيات رائعة من كتاب ( الداءوالدواء ) للعلامة بن القيم وجدتها تفي بغرض

    اذا كنت فى نعمة فارعهــا //// فان الذنوب تزيل النعم

    وحطها بطاعة رب العبــاد //// فرب العباد سريع النقم

    واياك والظلم مهما استطعت //// فظلم العباد شديد الوخم
    = ويوضح الناظم رحمه الله ان هذا النظم أي التاليف الذي جعله على شكل مقدمة بسيطة في علم التجويد هو :
    بوابة لدخول هذا العلم لكل مريد محب لان يتعلم هذا العلم الشريف (التجويد ) وان يقرأ كتاب الله سبحانه وتعالى قراءة صحيحة كما انزلها الحق سبحانه وتعالى .


    وبعد هذا النظـــم للمريد == في النون والتنوين والمـدود

    وقد يتبادر الى الادهان لماذا ذكر الناظم حكمين من الاحكام في مقدمته بينما اشتملت المنظومة على اكثر من حكم .
    أ_ فهو اما لضرورة النظم وقافيته
    ب_ ان يكون اقتصر على النون الساكنة والمدود لشمول هذهالاحكام لما بعدها من احكام
    فمثلا : النون الساكنة لها اربعة احكام (الاظهاروالادغام والاخفاء والاقلاب)
    كذلك الميم الساكنة فلها ( الاظهار والادغام والاخفاء ) وايضا الميم والنون المشددتين ( تشتملان على حكم الغنة ) واللامات ( ادغام واظهار)

    = ولم ينس الناظم رحمة الله عليه ان يذكر فضل شيخه عليه

    سميته بتحفة الاطفــــال == عن شيخنا الميهي ذي الكمال

    سبق وتطرقنا لتسمية التحفة وماهيتها , وهنا يشير الناظم رحمه الله انه اخذ علمه عن شيخه الميهي أي انه لم يتعلم هذا العلم بجهده وقراءته ودراسته للكتب وحده
    بل نسب هذا الجهد لشيخه وهو اشارة منه الى ضرورة تلقي العلم على يد شيخ في علم التجويد"ضرورة التلقي " لان هذا العلم يؤخذ مشافهة عن شيوخ متمكنين
    فالنبي صلى الله عليه وسلم تلقى القران الكريم عن طريق رسول الوحي جبريل عليه السلام ,
    والله سبحانه وتعالى قادر على ان يلقي هذا القران في قلب سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم لو شاء سبحانه ذلك ,
    ولكنه بحكمته اراد ان يعلم هذه الامة ان هذا العلم لا يوخذ الا بالتلقي من افواه المشايخ ,
    فجعل النبي صلى الله عليه وسلم يتلقى القران من جبريل عليه السلام ويعرض القران على جبريل مرة كل عام
    حتى كان العام الذي مات فيه حبيبنا وطب قلوبنا سيدنا محمد عليه افضل الصلوات والتسليمات فعرض القران على جبريل عليه السلام مرتين .
    رقائق ايمانية : هنا نجد أن نصف البيت الرابع من المنظومة حوى قيما جمة نسال الله ان يعلمنا اياها .

    ==
    أن تعلم العلم من الأعمال الصالحة , التي يتقرب بها العبد إلى ربه سبحانه وتعالى .
    ويقال دائما أن العلم لابد له من ركنين أساسيين , هما الإخلاص والمتابعة .

    ومن المتابعة اتباع النبي صلىالله عليه وسلم .

    == أن الركن الأساسي لتعلم علم التجويد هو التلقي والمشافهة من المشايخ المتقنين وما لنا غنى عن ذلك .
    لكون النبي صلى الله عليه وسلم كما سلف وذكرنا تعلم من جبريل عن رب العزة وقد قال الحق سبحانه وتعالى " علمه شديد القوى "
    وتعلم الصحابة عنه صلى الله عليه وسلم
    وقد قال الشاعر :


    من يأخذ العلم عن شيخ مشافهة ,,, يكن عن الزيغ والتحريف في حرم
    ومن يكن آخذا للعلم من صحف ,,, فعلمه عند أهل العلم كالعــدم
    == ومن حسن خلق الشيخ الجمزوري رحمه الله ان علمنا بالتفاتة بسيطة وفي ذات الان قيمة ان خلق طالب العلم يستوجب من الوفاء والتقدير لمعلمه ما يوفيه به حق الشكر والعرفان بالجميل
    وهذا من اساسيات واخلاقيات كل طالب للعلم , فنجد الناظم رحمه الله خص شيخه بوصف ذي الكمال :
    تعريفات ذي الكمال: لغة تعني صاحب الكمال

    ويقصد بها في المعنى اللغوي او الاصطلاحي الشخص المتلبسباكثر الاخلاق الفاضلة والاحوال الطيبة .

    والكمال ثلاثة انواع:

    الكمال المطلق :
    وهو لله سبحانه وتعالى ولا يجوز ان يوصف به احد غير الله
    الكمال البشري :
    فهو للانبياء والمرسلين
    اما الكمال اللغوي :
    فيقصد به التلبس باكثر الاحوال الطيبة والاخلاق الفاضلة

    والناظم هنا يقصد الكمال اللغوي في شيخه فكأن يقول ان اكثر احوال شيخه الميهي متمسك بالاخلاق الطيبة والصفات الحسنة وهذا من باب تقديره لشيخه
    .


    وقد رأى بعض اهل العلم ان الجمزوري رحمة الله عليه قد بالغ في اظهار امتنانه لشيخه الميهي اذ نسب اليه صفة من صفات الحق سبحانه وتعالى .
    فقد نبه سيدنا محمد -عليه افضل الصلوات والتسليمات من رب البريات- أصحابه إذ قال :
    ""لا تُطروني كما أطرت النصارى عيسى ابن مريمفإنما أنا عبده فقولوا عبد الله ورسوله . رواه البخاري . "" او كما قال .
    وذهب بعض اهل العلم الى تغيير لفظة ذي الكمال بلفظة ذي الجمال لتفادى اللبس الذي يقع لقارئ المنظومة الغير مدرك للمعنى اللغوي للكلمة فجعلوها ذي الجمال .
    == وكحال كل من عرف عن الله كثيرا وكل من يريد ان يخلص نية العمل لله تعالى فان الناظم رحمه الله يرجو ان ياجره الله على منظومته هذه وان يتقبل منه ويثيبه عليه ثوابا عظيما

    أرجو به أن ينفع الطلابــا == والاجر والقبـولوالثوابــا

    ولا ننسى ان الناظم سليمان الجمزوري قدم هنا النفع العام المتعدي عندما قدم رجاءه بحصول النفع لطلاب هذا العلم قبل النفع الذاتي له ,
    الا وهو الاجر والقبول عند الله وان يثيبه الله على عمله خير الثواب .


    كان الاحرى به ان يقول:

    ارجوالاجر والقبول والثواب == وان ينفع الله بــه الطلاب

    وانما ايراده للبيت على ماهو عليه في التحفة انما يدل على فطنة الشيخ الجمزوري وسمو خلقه بتقديم النفع العام المتعدي لطلاب هذا العلم على نفعه الذاتي .
    خلاصة :
    نخلص الى ان الأبيات الخمسة للمقدمة لم يعرض الشيخ الجمزوري رحمه الله فيها لأحكام التجويد فقط , بل حوت من الدرر والرقائق الايمانية التي تستوجب تدبرها والتخلق بها بالتزامن مع تعلم هذا العلم الشريف علم التجويد .

    يتبع بإذن الله مع باب احكام النون الساكنة والتنوين .


    تم تحرير المشاركة بواسطة : ام البنين
    بتاريخ: 06-17-2012 07:52 صباحا


















    توقيع : ام البنين
    http://akhawat.quranourlife.com/t180.html
    ابلاغ عن مشاركة مخالفة !

    معلومات الكاتب
    شرح تحفة الاطفال
    07-02-2012 01:23 صباحا مشاهدة مشاركة منفردة [4]
    مراقبة عامة
    rating
    رقم العضوية : 2
    الحالة : offline
    المشاركات : 232
    الدولة : مزرعة الآخرة
    الجنس :
    الزيارات : 195
    الدعوات : 10
    قوة السمعة : 10





    2_ باب احكام النون الساكنة والتنوين


    للنون ان تسـن وللتنويـــن == اربع احكام فخـــذ تبينـــي
    فالأول الاظهار قبل احـــرف == للحلق ست رتبــــت فلتعرف
    همز فهاء ثم عيـن حــــاء == مهملتان ثم غيــــن خــــاء
    والثَّانِ إِدْغَامٌ بِسِتَّـةٍ أَتَـتْ فِـي == يَرْمَلُـونَ عِنْدَهُـــمْ قَـدْ ثَبَتَـتْ

    لَكِنَّهَـا قِسْمَـانِ قِسْمٌ يُدْغَمَــا == فِيـهِ بِغُـنَّـةٍ بِيَنْـمُـو عُلِـمَـا

    إِلاَّ إِذَا كَانَـا بِكِلْمَةٍ فَـــــلاَ == تُدْغِـمْ كَدُنْيَـا ثُـمَّ صِنْوَانٍ تَلا
    وَالثَّـانِ إِدْغَـامٌ بِغَيْرِ غُنَّــــهْ == فِـي الـلاَّمِ وَالرَّا ثُـمَّ كَرِّرَنَّـهْ

    وَالثَّالـثُ الإِقْـلاَبُ عِنْـدَ الْـبَاءِ == مِيمًـا بِغُنَّةٍ مَــعَ الإِخْـفَـاءِ
    وَالرَّابِعُ الإِخْفَـاءُ عِنْـدَ الْفَاضِـلِ == مِـنَ الحُـرُوفِ وَاجِـبٌ لِلْفَاضِلِ
    فِي خَمْسَةٍ مِنْ بَعْدِ عَشْـرٍ رَمْزُهَا == فِي كِلْمِ هَذَا البَيْـتِ قَـد ضَّمَّنْتُهَا

    صِفْ ذَا ثَنَا كَمْ جَادَ شَخْصٌ قَدْ سَمَا == دُمْ طَيِّبًا زِدْ فِي تُقًى ضَعْ ظَالِمَـا

    تعريفات :
    تعريف النون الساكنة
    هي نون خالية من الحركة ثابتة لفظا وخطا وصلا ووقفا وتاتي في الاسماء والافعال والحروف تكون متطرفة او متوسطة وتكون اصلية مثل انت او زائدة مثل انقلبوا
    امثلة :

    في الاسماء ( الدنيا , الانعام)
    في الافعال ( انعمت)

    في الحروف ( منها)

    تعريف التنوين
    هي نون زائدة ثابتة لفظا لا خطا وصلا لا وقفا تلحق باخر الاسماء : يكون تنوينا مفتوحا او مضموما او مكسورا, ( نقف على التنوين المفتوح بالف يقال له مد العوض اما التنوين المضموم اوالمكسور فيوقف عليه بسكون محظ)


    ملاحظة
    من خلال تعريفنا للنون الساكنة والتنوين نلاحظ أن هناك اختلافا في التعريف وفي أحوال النون الساكنة والتنوين من حيث الوصل والوقف والثبوت في اللفظ ومن حيث وجود النون الساكنة ووجود التنوين (أي أن هناك اختلاف بينهما في التعريف أما في الاحكام التجويدية لايوجد اختلاف

    امثلة : غفوراً رحيماً , جزاءً موفوراً.ان عبادي ليس لك عليهم سلطانٌ, غفورٌ رحيم


    . والنجومَ مسخراتٍ بامره ,عيشةٍ راضية
    قول بعض اهل العلم في احكام النون الساكنة والتنوين
    يقول ابن الجزريوحكم تنوين ونون يلفى *** إظهار إدغام وقلب اخفا
    أي ان أحكام النون الساكنة والتنوين
    أربعة أحكام : إظهار –إدغام – قلب – إخفاء
    أشار البعض
    إلي أن أحكامها ثلاثة :إظهار – إدغام محض وغيره – إخفاء مع قلب وغيره
    وأشار البعض
    إلي أن أحكامها خمسة :إظهار – إدغام بغنة – إدغام بغير غنة – قلب – إخفاء
    وأشار البعض الاخر
    إليأن أحكام النون الساكنة والتنوين ستة أحكام – إظهار – إدغام – قلب – إخفاء – الكسر–
    الفتح

    الكسر : النون ساكنة ( إنِ ارتبتم ) وتخلص من التقاءالساكنين بالكسر فحكم النون الساكنة هنا الكسر

    الفتح: النون ( منَ الشاهدين ) ساكنة فلما أتي ورائهاساكن فتحت للتخلص من التقاء الساكنين إذن حكم النون
    الساكنة هنا الفتح

    هذا وقد رد بعض أهل العلم الحكمين السابقين
    الفتح والكسر لأن النون لم يعد سكونها مثبتا في الوصل بل تغير بحركة فليس داخلا في أحكام النون الساكنة
    التي سكونها وصلا لأن الكلام في هذا الباب عن الساكنةوصلا ووقفا

    وقد ذهب بعض أهل العلم
    إلي أن أحكام النون الساكنة والتنوين ستة
    1 – إظهار حلقي 2 – إدغام بغنة 3 – إدغام بغير غنة 4 – إظهار مطلق 5 – قلب 6 – إخفاء


    هام
    : اوردت كل تلك الاحكام على اختلاف مسمايتها ووجدت ان في اغلبها تخلص الى الاحكام الاربعة التي اوردها امامنا ابن الجزري كما أوردنا
    أحكام النون الساكنة والتنوين
    بــدأ الناظم رحمه الله في الحكم الأول وهو حكم الإظهار
    فالأول الإظهار قبل أحـرف == للحلق سترتبت فلتعـرفهمز فهاء ثم عـين هـــاء == مهملتان ثـم غـين خــاء
    اضاءات مهمةستٌ : يجوز فيها الكسر والضمفلتَعرِف أو فلتُعرَفِ : الاثنان جائزان .
    يرملون :
    قرئت بالفتح " يرمَلون " وقرئت بالضم"يرمُلون" بمعنى يسرعون
    بكِلْمةٍ :
    يجوز قراءتها بفتح الكاف " بكَلمة " او بكسر الكاف " بكِلمة "
    أ-الاظهارالاظهار لغة :البيان والتوضيحاما اصطلاحا :اخراج كل حرف وتحقيقه من مخرجه أي النطق بالنون الساكنة وبحرفالاظهار وتحقيقهما من
    مخرجهما مع مراعاة الفصل بينهما وايضاح كل واحد منهما معالاحتراس من الغنة المبالغ فيها في النون لان الغنة
    هي من اصل ذات النون والميم
    كيفية خروج الصوت
    تخرج النون من الرأس الدقيق للسان مع مع ما يحاذيه من لثة الثنايا العليا مباشرة بعد أصول الثنايا العليا , فعند نطق النونيخرج النفس من الجوف إلى أن يصل إلى مخرج النون فيجد المخرج مغلق بضغط (ضغطا خفيفا غير شديد ) لرأس السان على اللثة المباشرة لأصول الثنايا العليا فيرتد جزء من النفس ويعود ليخرج من الخيشوم
    فبذلك يخرج صوت الغنة من الخيشوم وفي حالة الإظهار يكون ضعيفا لكن غير منتهي لان الغنة في أصل صوت النون .

    هام : يأتي الإظهار في كلمة وكلمتين بالنسبة للنون الساكنة , وفي التنوين لايكون إلا في كلمتين
    وسبب الاظهار عند حروف الحلق هو
    =ان الاظهار هو الاصل في الكلام= اما السبب الاخر فهو بعد مخرج النون عن مخرج الحروف الحلقية
    ويكون الاظهار اذا جاءت النون الساكنة أوالتنوين قبل حروف الحلق الستة ويسمى نتيجة ذلك اظهارا حلقيا
    والحروف الحلقية هي
    (لهمزة,الهاء,الحاء,العين,الخاء,الغين) وتجمع حروف الحلق هذه في اوائل كلمات البيت الشعري الاتي :
    أخيهاكعلما ==حازهغيرخاسر
    فالمعلوم ان مخرج النون هو راس اللسان معما يحاذيه من لثة الثنايا العليا مع اشتراك مخرج الخيشوم ومخرج الحروف الحلقية
    = الهاءوالهمزة من اقصى الحلق
    = العين والحاء من وسط الحلق
    =والغين والخاء من ادنى الحلق أي ما يحاذي اقصى اللسان
    اتفق جميع القراء على اظهار النون عند هذه الاحرف الستة الا ابو جعفر الذي استثنى حرفي الخاء والغين إذ
    اعتبرهما من حروف اللسان
    ولقربهامن القاف والكاف حيث تخفى فيها النون الساكنة فيهما بالاجماع .
    - ان مخارج اقصى ووسط الحلق لا تصلح معتمدا للغنة لبعدها عن الخيشوم مقارنة مع حروق ادنى الحلق - وعلى ذالك حروف الحلق الستة تنقسم الى قسمين
    حروف متفق على اظهار النون والتنوين عندها وهي اربع الهمز والهاء والعين والخاء
    وحروف مختلف فيها وهي الغين والخاء

    أمثلة:ينأون , ينهون , أنعمت , من عند الله , من هولاء , من أنباء , من خير
    المنخنقة, من خزي , لطيفٌ خبير, سلامٌ هي , عفوّاً غفورا , من حكيم , ينحتون
    ب-الادغام
    والثَّانِ إِدْغَامٌ بِسِتَّـةٍ أَتَـتْ فِـي == (يَرْمَلُـونَ) عِنْدَهُـمْ قَـدْ ثَبَتَـتْ
    لَكِنَّهَـا قِسْمَـانِ قِسْـمٌ يُدْغَمَـا == فِيـهِ بِغُـنَّـةٍ (بِيَنْـمُـو) عُلِمَـا
    إِلاَّ إِذَا كَانَـا بِكِلْمَـةٍ فَـــلاَ == تُدْغِـمْ كَدُنْيَـا ثُـمَّ صِنْوَانٍ تَـلا
    وَالثَّـانِ إِدْغَـامٌ بِغَيْـرِ غُنَّــهْ == فِـي الـلاَّمِ وَالـرَّا ثُـمَّ كَرِّرَنَّـهْ

    الادغام لغة :
    هو الادخال والمزجواصطلاحا
    = هو ايصال حرف ساكن الى حرف متحرك (اوايصال مخرج الحرف الاول بعد تحويله الى حرف من جنس الحرف
    الثاني لمخرج الحرف الثاني

    = والتعريف الثاني هو ادخال حرف ساكن في اخر متحرك فيصيران حرفا واحدا مشددا منجنس الثاني , والنطق
    بالحرفين كالثاني مشددا .


    وهكذا فان النون الساكنة المتطرفة اذا التقت باحد حروف ستة مجموعة في كلمة يرملون في أولكلمة أخرى فإنها
    تدغم في تلك الحروف ( ممايعني ان الادغام لا يكون الا في كلمتين )
    ويرملون : بضم الميم معناها يسرعون وكان الناظم رحمه الله يقول اذا رايت أي حرف من هذه الاحرف الستة فان
    النون تسارع بالدخول في هذه الاحرف
    السبب في الادغام
    هو القرب والاتحاد والهدف هو سهولة النطق بالحرفين

    والادغام قسمان : ادغام بغنة وادغام بغير غنة :
    لَكِنَّهَـا قِسْمَـانِ قِسْـمٌ يُدْغَمَـا == فِيـهِ بِغُـنَّـةٍ (بِيَنْـمُـو) عُلِمَـا

    اتفق القراء على إدغام النون الساكنة و التنوين في حرفي النون و الميم من كلمة ( ينمو) إدغاماً بغنة قولا واحدا
    أما في حرفي الياء و الواو فقد اختلف القراء فيها فنجد ان الأغلبيةا دغمتها فيها بغنة الا خلف عن حمزة: من
    طريق الشاطبية والطيبة و الدوري عن الكسائي من طريق الطيبة , فقد أدغموها في الواو و الياء بغير غنة
    تعليل من ادغموا بدون غنة:من أدغم النون و التنوين في الياء و الواو بغير غنة حجته او تعليله هوأن في الادغام ينقلب الحرف الأول من جنس الحرف الثاني و لا يبقى للمدغم أثرتعليل الإدغام بغنة:ومن أدغم النون و التنوين في الياء والواو بغنة حجته و تعليله هو :أن القراء مجمعون على إدغام الطاء في التاء مع بقاء الاستعلاء و الإطباق كما في كلمة أحطت في سورة النمل
    فبقاءاستعلاء و اطباق الطاء بالرغم من الادغام في التاء شبيه ببقاء الغنة عند الادغام في الواو و الياء
    إذا حروف الإدغام بغنة قسمان : قسم متفق عليه و هو النون و الميم وقسم مختلف فيه و هو الواو و الياء
    والادغام بغنة بدوره ينقسم:
    = ادغام ناقص بغنة :( ناقص ويسمى ناقصا لذهاب الحرف وبقاءالصفة التي هي الغنة ) في الحرفين (ي , و).
    وهنا
    الغنة المصاحبة لهما تكون غنة الحرف المدغم
    (النون الساكنة, نون التنوين)
    = ادغام كامل بغنة :( ويسمى كامل لذهاب الحرف والصفة معا )ويكون في الحرفين ( م , ن ) هنا الغنة تكون
    غنة الحرف المدغم فيه وليس المدغم .
    =ادغام كامل بغير غنة: وهو الادغامفي الحرفين المتبقيين (ر, ل)


    تم تحرير المشاركة بواسطة : النفس التواقة
    بتاريخ: 07-02-2012 02:28 صباحا

    ابلاغ عن مشاركة مخالفة !

    معلومات الكاتب
    شرح تحفة الاطفال
    07-02-2012 02:18 صباحا مشاهدة مشاركة منفردة [5]
    مراقبة عامة
    rating
    رقم العضوية : 2
    الحالة : offline
    المشاركات : 232
    الدولة : مزرعة الآخرة
    الجنس :
    الزيارات : 195
    الدعوات : 10
    قوة السمعة : 10




    ملاحظة هامة
    ويتابع الناظم قوله :
    إِلاَّ إِذَا كَانَـا بِكِلْمَـةٍ فَـــلاَ== تُدْغِـمْ كَدُنْيَـا ثُـمَّ صِنْوَانٍ تَـلا
    وهنا يتوجب ان نؤكد على ان الادغام لايكون الا بين كلمتين
    اما اذا اتصلت النون الساكنة باحد هذه الحروف في كلمة واحدة فيمنع حينئذ الادغام
    وقد جاءت في القران الكريم في اربع كلمات لا غير : صنوان , قنوان , بنيان ,الدنيا
    ففي هذه الكلمات تظهر النون الساكنة وسماه العلماء الاظهارالمطلق
    سبب عدم الإدغام فى هذه الكلمات الأربع :
    من المعلوم أن التشديد الذى معناه التضعيف يأتى فى الكلمة الواحدة بغرض زيادة المبنى للوصول إلى زيادة
    المعنى . فالتشديد يُقصد منه معنى معين لا يمكن بلوغه بدونه هذا فى الكلمة الواحدة نحو
    (يمسكون ويمسِّكون)(مصدِّقين، مصدِّقين) ولذلك يكون التشديد فى اللفظ وفى الخط

    أما التشديد اللفظى المصاحب للإدغام , فلا يكون إلا لفظيًا فقط لأنه عارض يقصد منه التسهيل والتخفيف، فعند اجتماع حرفين متماثلين أو متجانسين أومتقاربين فى المخرج ، فبدلًا من أن يقرع القارئ مخرج الحرفين كل على حدة ، يقرع مخرجًا واحدًا وبارتفاعة واحدة يخرج الحرفان
    وأحكام النون الساكنة والتنوين كلها أحكام لغوية بمعنى أن لغة العرب من قبل نزول القرآن , فيها إظهارالنون عند الأحرف الحلقية الستة ,وإدغامها فى حروف الإدغام الستة واخفائها عند حروف الإخفاء وقلبها عند حرف القلب
    ولكن الفرق بين اللغة وقراءة القرآن هو" في الغنة وزمنها " فالغنة فى القرآن غنة مطولة لأنها من جمال التلاوة

    وبالتالي امتنع الإدغام خشية من أن يتولد عن الإدغام بين النون وحرف من الحروف الستة فى كلمة واحدة
    , وما يترتب عليه من التشديد كلمة لها نظير فى اللغة ،فيلتبس المعنى بينها وبين ما أصله التضعيف
    وبمعنى اخر: خشية أن يقع الالتباس بين التشديد الذى يقصد منه التسهيل والتخفيف فى اللفظ وبين التشديد الذى يقصد منه التضعيف لإرادة معنى معين مع الادغام تصير (صووَّان ) فيؤدى الإدغام إلى النطق بكلمة لها ( صنوان) مثال:
    مماثل فى اللغة
    ومعنى الصِنوان هما الشبيهان
    أما الصيوَّان هو مكان الصيانة والحفظ للملابس .
    ولذلك أظهرت العرب كل حرفين يؤدى إدغامهما إلى النطق بكلمة لها مرادف فى اللغة
    إذا العلة : هوالخوف من اشتباهه بالمضاعف

    هام
    يكون الاظهار مطلقا كذلك في
    النون الساكنة في موضعين من القران الكريم :
    "" يس والقران "" و كذلك"" نون والقلم "" عند الوصل
    ويسمى ايضا اظهار الرواية اذ رغم توفر شروط الادغام الا انه وجب الاظهار طبقا للرواية
    مثاله رواية حفص من طريق الشاطبية (اشير هنا الى ان ورش له هنا الاظهار والادغام ),
    ناتي الى مزيد من التفصيل :
    = فيقوله الله تعالى (يس وَالْقُرْآنِ الْحَكِيم )
    = و فيقول الله تعالى (ن وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ )
    فهنا تلتقي نون ساكنة في آخر الكلمة مع واو متحركة أول الكلمة الثانية

    فالقاعدة تقول ان الحكم هنا: ادغام بغنة
    هنا قلنا بالاظهار او اظهار الرواية و قلنا بالادغام لتوفرشروط الادغام
    فأما حفص فقد قراها بالاظهار قولا واحدا من طريق الشاطبية
    أما من طريق الطيبة فله الوجهان يعنى قراها بالاظهار و قراها بالادغام كذلك ورش قرأها بالوجهين ,
    فما السبب؟ أوما التعليل العلمي؟؟
    لكي نفهم السبب لابد ان نعلم أن كل حرف له اسم و له رسم أقول باء و ارسمه ب
    و الحروف المقطعة في أوائل السور تقرأ بأسمائها
    فنقول ""ياسين والقرآن "" ,"" نون و القلم "" .
    فقد سأل الخليل بن احمد الفراهيدي أصحابه عن النطق بالزاي فقالوا: (زاي)
    فقال: نطقتم بالاسم و انما الحرف (زه)
    يعني حين نقرأ الحروف المقطعة نقرأها بأسمائها
    فنقول ""(ياسين) والقرءان الحكيم "" يعني التقت هنا نون ساكنة في اخر الكلمة الاولى مع واو في اول الكلمة
    الثانية التي هي ""والقرءان الحكيم""و ذلك لفظا لا خطا
    اذا فهمنا هذا الان نأتي الى تعليل العلماء

    الادغام:
    فمن قرأ بالإدغام راعى الإتصال اللفظي يعني أتت نون ساكنة بعدها واو فالحكم هنا الادغام بغنة
    لانه نظر الى حروف أوائل السور على انها كلمات لها معاني و ليست مجرد حروف هجاء و مقصودها لا يعلمه الا الله.
    الاظهار :
    و من قرأ بوجه الإظهار فقد راعى الانفصال الحكمي
    نظر إلى الحروف المقطعة على أنها حروف وليست كلمات مرادها يعلمه الله عز و جل
    وحرف الهجاء له حالة واحدة في الوصل و الوقف وهي حالة الاظهار فهو منفصل
    عما جاوره و ان اتصل به في اللفظ ولذلك بنيت أواخرها على السكون دائما.

    = في قوله تعالى ( طسم ) أول الشعراء و القصص
    هنا تلتقي النون الساكنة مع الميم و ذلك في رسم كلمة واحدة وشرط الادغام هو كلمتين
    و على ذلك يكون حكمها الإظهار المطلق
    و لكن وردت الرواية على ثلاثة أقوال :
    فقرأ حمزة بالإظهار و قرأ الباقون بالإدغام و قرأ أبو جعفرالمدني بالسكت على الحروف المقطعة كلها فما تعليلهم ؟
    الإدغام:
    من قرأ بالادغام راعى الاتصال اللفظي ونظر إلى الحروف المقطعة على أنها كلمات متصلة لفظا
    فلابد من تطبيق القاعدة وهي الادغام بغنة لاتصال نون ساكنة بواو

    الإظهار:
    ومن قرأ بالاظهار راعى الانفصال الحكمي والاتصال الرسمي على القاعدة
    فهنا القاعدة تقول ان اجتمعت نون ساكنة بواو في كلمة واحدة فالحكم الاظهارويمنع الادغام قولا واحدا قياسا على
    كلمة صنوان و قنوان و دنيا و بنيان ,لكي لا يتغير المعنى و هذه حروف لا يعلم معناها الا الله .

    وجه السكت :
    قرأ أبو جعفر المدني بالسكت على الحروف المقطعة كلها
    و من لوازم السكت الإظهار لانه يمنع الاتصال اللفظي وبالتالي يمنع الاتصال الحكمي

    هام :
    اظهار طسم و ( نون والقلم ) و ( يس والقرآن ) لا يلحق بالإظهار المطلق
    لأن الشيء المطلق هو المجمع على إظهاره كما في كلمات صنوان وبنيان و قنوان و دنيا
    فحكمها اظهار مطلق لأن القراء اتفقوا على إظهارها أما هنا فقد اختلفوا فنسميه اظهار رواية .

    =الادغام بغير غنة :
    يقول الناظم رحمه الله :
    وَالثَّـانِ إِدْغَـامٌ بِغَيْـرِ غُنَّــهْ == فِـي الـلاَّمِ وَالـرَّا ثُـمَّ كَرِّرَنَّـهْ
    معنى البيت أن الادغام بغير غنة له حرفان هما اللام و الراءالباقيات من حروف يرملون
    بعد اسقاط ينمو حروف الادغام بغنة , جمعت في كلمة (رل)بمعنى أسرع
    فاذا وقعت نون ساكنة او تنوين بعد حرفي اللام و الراء من كلمتين وجب الادغام لكن بغير غنة .

    فلماذا؟ او ما تعليل ذلك؟

    علة حذف الغنة :
    هى المبالغة فى التخفيف لأن مشاركة الغنة لمخرجى اللام والراء فيه ثقل أما في (الواو/والياء) فأيسر بسبب ليونة المخرج .

    == العرب منعت العكس يعني أن ندغم حرف من حروف يرملو في النون إلا النون حتى لا يحصل هناك التباس في الحرف المدغم ولايعرف أكان نونا او أي حرف اخر من حروف يرملون و لنأخذ مثال كلمة ( جعلنا ) لوأدغمنا اللام في النون تصبح الكلمة ( جعنّا ) و معروف عند العرب أن النون المشددةهى نون ساكنة و نون متحركة فلا نستطيع معرفة ما إذا كان الحرف المدغم لام أم نون وكذلك بالنسبة لباقي الحروف يعني نعود لمسألة المخافة من الوقوع في الالتباس لما هوأصله مشدد للتضعيف وما هو مشدد للتخفيف و التسهيل
    امثلة
    ادغام بغنة
    من يقول , وجوه يومئذ, من ولي , رحيم ودود , من ماء , قول معروف , من نذير ,يومئذ ناعمة

    ادغام بلا غنة
    من لدنا , فسلام لك , من ربهم ,رؤوف رحيم
    د-الاقلاب
    وَالثَّالـثُ الإِقْـلاَبُ عِنْـدَ الْـبَـاءِ ==مِيمًـا بِغُـنَّـةٍ مَــعَ الإِخْـفَـاءِ

    الاقلاب ويسمى القلب (كما جاء في مقدمة ابن الجزري)
    لغة : هو تحويل الشئ عن وجهه
    واصطلاحا : قلب النون الساكنة والتنوين ( لفظا لا خطا ) ميما مخفاة بغنة
    (أي ان الميم لاتحذف بل تخفى وتستر اما النون فلا يبقى لها اثر )
    اذا جاء بعدها حرف واحد وهوالباء سواء اكان في كلمة او كلمتين بالنسبة للنون الساكنة او في كلمتين بالنسبة للتنوين . ويسمى اخفاء شفويا .
    فَـالأَوَّلُ الإِخْفَـاءُ عِـنْـدَ الْـبَـاءِ ==وَسَـمِّـهِ الشَّـفْـوِيَّ لِـلْـقُـرَّاءِ

    مثال:
    مع النون :
    من كلمة : أنبئوني
    من كلمتين : أن بورك
    مع التنوين و لا يكون الا من كلمتين

    عليمٌ بذات الصدور
    سميعٌ بصير

    مع نون التوكيد الخفيفة ولا يكون الا من كلمتين
    لنسفعا بالناصية ولا ثاني لها في التنزيل
    الا ما روي عن سيدنا رويس عن يعقوب في قوله (فاما نذهبن بك) قرءهابالتخفيف
    يقول ( فاما نذهبا بك) فينطبق عليها حكم القلب

    سبب القلب :
    = عدم اظهار النون الساكنة أو التنوين لعسر النطق بالنون ثم اطباق الشفتين لأجل الباء
    و للاتحاد في المخرج بين الميم والباء فلم يَحْسُن الإظهار لما فيها من الكلفة والثقل
    , ولتقارب مخرجي الباء والنون .

    = عدم ادغام النون الساكنة أو التنوين في الباء لان الباء شديدة لا يصلح مخرجها الا للتشديد و الشدة ثقيلة فينتفي الغرض من الادغام و هوالتسهيل. ولم يَحْسُن الإدغام لاختلاف نوع المخرج واختلاف الصفات .

    = فلما امتنع الاظهار و امتنع الادغام تعين قلب النون .. حرفا يؤاخيها فى الغنة والجهـر ,,, ويؤاخى الباء فى المخرج والجهــر وهو ( الميم )

    = وكذلك لوصولها الينا بالتواتر( لاننا نجد ان النون ادغمت في الميم واخفيت عند الفاء وادغمت عند الواو رغم ان الميم والباء والواو كلها حروف شفوية الا ان حال النون معها اختلف من حرف لاخر ومن تم كان وصولها الينا بالتواتر على ذلك النحو)
    ولكي يتحقق القلب لابد من ثلاثة أمور
    = تحويل النون الساكنة أو التنوين ميما لفظا لا خطا
    = إخفاء هذه الميم عند الباء
    = إظهار غنة كاملة عند الإخفاء

    يحذر من امرين اتفق العلماء عليهما
    = كز الشفتين ( تغيب حمرة الشفتين نهائيا )
    = الانفراجة الكبيرة التي تكون مثل الاخفاء الحقيقي
    اما الصحيح هو اطباق الشفتين اطباقا خفيفا
    او تلامس خفيف جدا للشفتين مع ترك فرجة لا تكاد ترى

    امثلة
    أنبئهم , ان بورك , من بعد , سميع بصير , انه بكل شيء بصير



    ت-الاخفاء
    وَالرَّابِعُ الإِخْفَـاءُ عِنْـدَ الْفَاضِـلِ == مِـنَ الحُـرُوفِ وَاجِـبٌ لِلْفَاضِـلِ
    فِي خَمْسَةٍ مِنْ بَعْدِعَشْـرٍ رَمْزُهَـا == فِي كِلْمِ هَذَا البَيْـتِ قَـد ضَّمَّنْتُهَـا
    صِفْ ذَا ثَنَا كَمْ جَادَ شَخْصٌ قَدْ سَمَا == دُمْ طَيِّبًا زِدْ فِي تُقًى ضَـعْ ظَالِمَـا

    الاخفاء هو ضد الاظهار ولغة : هو الستر
    اما اصطلاحا :
    = إخراج النون بصفة بين الادغام والاظهارعاريا من التشديد وبغنة كاملة .
    = أو النطق بالنون الساكنة بين الاظهاروالادغام بدون تشديد مع بقاء الغنة ( غنة كاملة ) في النون الساكنة والتنوين (وهنا ينعدم الجزء اللساني من النون وتبقى فقط صفة الغنة منها ) وذلك عند الحروف الخمسة عشر المتبقية بعد حروف الأحكام الثلاثة السابقة , وتسمى هذه الحروف بحروف الاخفاء
    وقد جاءت مجموعة في اوائل كلمات البيت الشعري:
    صف ذا ثنا كم جا شخص قد سما== دم طيبا زد فـي تقى ضع ظالما
    ونقول عنه اخفاء حقيقي:
    لماذا سمى إخفاء حقيقي ؟
    = لتحقق انعدام الجزء اللساني منها حيث لا عمل للسان في مخرج النون مع بقاء الجزء الخيشومي دليلا عليها ولأنني احقق فعلا اعدام الجزء اللساني للنون و مع ذلك يبقى جزء من النون و هو الغنة.

    هام :
    معنى اخراج النون بصفة بين الاظهار والادغام :
    قال صاحب السلسبيل :
    وأما الاخفاء فحال بين الاظهار و الادغام
    ….
    ففي الاظهار نجد ان كلا الجزئين متواجدان اللساني و الخيشومي
    وفي الادغام نجد ان كلا الجزئين اللساني و الخيشومي منعدمان
    أما في الاخفاء فنجد أن الجزء اللساني معدوم و الجزء الخيشومي موجود
    = نقول ان الاخفاء يشبه الاظهار لبقاء صفة الغنة من النون .
    = وأنه يشبه الادغام لانتقال مخرج النون الىمخرج الحرف الذي يليه .
    وقد يتساءل السائل لِمَ لمْ يُكتَفَ بقولان الاخفاء يشبه الادغام فنقول : لان هناك ادغام بغير غنة بينما الاخفاء يستوجبوجود غنة كاملة ولو ذهبت الغنة لكنا بذلك اسقطنا حرف النون بالكلية من التلاوة .
    ملاحظة :
    لماذا استعمل الناظم كلمة (عند) ولم يقل في؟؟ أونقول الإخفاء عند الحرف و الإدغام في الحرف .
    استعمل الناظم كلمة عند بمعنى أن القارئ يضبط مخرج الحرف الذيستخفى عنده ليستخدمه ليس لاخراج الحرف بل كمعتمد للخيشوم لاخراج الغنة أوظهورالغنة ثم النطق بالحرف بعد ذلك ,بينما في الإدغام نستطيع قول ذلك لأن الإدغام فيالحرف و الغنة تخرج مع ذات الحرف بمعنى أنه تولد الحرف و الغنة مع بعض .

    لذلك قال عند الفاضل أي عند الحرف وليس عند المخرج اللساني للنون .
    = فنقول الإخفاء عند الحرف و الإدغام في الحرف
    اضاءات
    الفاضل : أي ما تبقى من الأحرف28 (( الاصل في الحروف 29 (استثنينا الالف لانها ساكنة وما قبلها مفتوح) فبقي 28)) من بعد 6 حروف الاظهار و6 حروف الادغام وحرف الاقلاب وهي 15 حرفا متبقية .
    واجب للفاضل : أي الشخص الفاضل المتفضل على غيره بزيادة الصفات الحميدة والصفات الحسنة .
    في كلم هذا البيت قد ضمنتها: اشارة على أن الحروف المقصودة هي أول حرف من كل كلمة في البيت الشعري من النظم .
    صف ذا ثنا : أىصف صاحب المدح ، وهو الجيد فعله وعمله فهو دائما يفعل الجميل
    كم جاد : وهو الجيد فى فعله وعمله فهو دائم فعل الجميل و الجود
    قد سما : ذكر الله تعالى فى الشدة والرخاء ، فهو يقصد به أيضا من اتسم بالسكينة والوقار
    دم طيبا : كن دائما طاهر النفس طيب القلب
    زد فى تقى : تزودمن التقى ، والتقوى فى فعل المأمور واجتناب المحذور
    ضع ظالما : يقصدبه أن تترك الظالم فتعفو عنه عند قدرتك على أخد حقك

    علاقة النون والتنوين مع حروف الاخفاء :
    علاقة النون بحروف الإخفاء
    علاقة تقارب نسبي: مع الحروف القريبة من مخرج النون
    وعلاقة تباعد نسبي : مع الحروف البعيدة عن مخرج النون
    فائدة الاخفاء :
    تسهيل لفظ الحرفين المتجاورين لأن اخفاء الأول عند الثاني أيسر من اظهارهما معا و ظهورالغنة يعطي جمالا للتلاوة و الادغام يؤدي الى التشديد مع عدم الغنة لان مخرج حروف الاخفاء لا تصلح لاخراج الغنة و الحرف معا
    والدليل: أن القارئ اذا سكن الحرف يجد استحالة مشاركة الغنة للحرف .
    اماعن سبب اخفاء :
    = سبب اخفاء النون الساكنة والتنوين عند حروف الاخفاءالخمسة عشر هو عدم تقارب مخارج النون الساكنة والتنوين ومخارج حروف الاخفاء لتدغم ,وعدم تباعدها عنها حتى يظهرا ولذلك قُرئت النون خفية بنفسها وكان ذلك اخف .
    الية الاخفاء
    هو الانتقال من مخرج النون الى قرب مخرج الحرف الذي ستخفى عنده ثم ناتي بغنة الاخفاء ثم نقرع الحرف الذي ستخفى عنده النون

    مثال تطبيقي لالية الاخفاء : في كلمة ينصركم .
    1_ ينتقل القارئ مباشرة من مخرج الياء المفتوحة الى مخرج الصاد المضمومة مما يستلزم الاستعلاء بأقصى اللسان بالارادة
    2_ لا عمل للسان في مخرج النون أوالتنوين حتى لا يظهرها
    3_ ضبط مخرج الحرف المخفى عنده و ضبط تصادم طرفيه كمعتمد لمرورالصوت في الخيشوم فقط (وذلك لأن معتمد الخيشوم فقد عند فقدان المخرج اللساني للنون التي اخفيت) وسوف يجد أن المخرج قد تهيأ تلقائيا لاخراج صوت الغنة لا صوت الحرف .
    4_ نشير الى ان تصادم طرفي المخرج عند اخراج صوت الغنة لا يمكن أن يكون مساويا تماما لتصادم طرفي المخرج عند اخراج صوت الحرف والا انقلب الاخفاء
    ادغاما بغنة , وهذا مستحيل تحقيقه عمليا لان مخرج حروف الاخفاء لا يصلح لذلك و الدليل أن القارئ اذا سكن الحرف يجد استحالة مشاركة الغنة للحرف في كل حروف الاخفاء .
    5_ تبدأ الغنة عند محل سكون الحرف المخفى عنده

    == هنا يتجلى لنا سؤال : ما علاقة الغنة بالحرف المخفى عنده؟؟
    هل لها علاقة ام لا دخل لها بحروف الاخفاء؟؟
    مشاركة مخرج الحرف المخفى عنده عند النطق بالغنة , جعل الصوت الجاري في الخيشوم يتشكل بصوته (أي تخرج الغنة مشربة بصوت الحرف المخفى عنده) حيث يتناسق صوت الغنة مع صوت الحرف الاتي بعدها فتفخم لتفخيمه و ترقق لترقيقه غنة الاخفاء إذا تتأثر تأثرا ظاهرا بصوت الحرف المخفى عنده
    يقول صاحب السلسبيل الشافي:
    وفخم الغنة ان تلاها حروف الاستعلاء لا سواها

    إضاءة هامة

    = رأينا انه كلما بعُدَ مخرج الحرف الآتي بعد النون عن مخرج النون زاد الوضوح للجزء اللساني للنون وقل وضوح الجزء الخيشومي أو الغنة وهذا ما يحدث مع الإظهار
    = وكلما قرُبَ مخرج الحرف الآتي بعد النون من مخرج النون قل الوضوح للجزء اللساني للنون وزاد الوضوح الجزءالخيشومي أو الغنة وهذا مايحدث مع الإدغام
    = وبالتالي الغنة هي الفاصل لأنها هي الدالة على النون المخفاة


    يتبع بإذن الله .. بتلخيص ومقارنة


    تم تحرير المشاركة بواسطة : النفس التواقة
    بتاريخ: 07-07-2012 04:32 صباحا

    ابلاغ عن مشاركة مخالفة !


    لا يمكنك الرد على هذا الموضوع لا يمكنك أضافة موضوع جديد


    الكلمات الدلالية
    شرح ، تحفة ، الاطفال ،


     






    الساعة الآن 08:50 صباحا


    جميع الحقوق تصميم محفوضه لـــ بورد عرب 2012